الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

أرق ..!


أنام .. ثم أستفيقْ
أُرسل العبره التي تخنُقني 

تُذكرني بـ مغيبك
يستنطقها خوف الرحيل

وألم الفقد
.
كيف يحدث هذا بي
ألـ أنك تشبه أوراقي ؟!
حد أن تشبهني

وبدأ شِتاءٌ اّخر ...

يُرهبني صمتُ الشوارع ..
بـ أضوائها الخافته ..
التي تحاول أن تبدد شيئا
من سطوة الظلام الحالك ..
وساعتي ينحرها الأنتظار ..
وإنتقال طور الجليد الذي أذيب
في دفء الأنفاس .. قبل حينه
وميلادُ روحٍ غيرُ مألوفه ..
خالطتني وأمتزجت بـ دمي ..
جعلتني أتمردُ على ذاتي ..
تأبى إلا التحليق بي ..
في أفاّق المستحيل
وخارج نِطــاق الـ لامعقول ..
.
.
إحساس لم يكتمل
لا أدري ماذا بعد ... !!